السبت، 31 يوليو، 2021
- Advertisement -
- Advertisement -
الصحةحساء الطماطم: 9 فوائد صحية لشوربة الطماطم لا تعلميها

حساء الطماطم: 9 فوائد صحية لشوربة الطماطم لا تعلميها

- Advertisement -

مقلات شائعة

- Advertisement -

شوربة الطماطم غنية بالفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة والمركبات النباتية، تعد الطماطم من الأطعمة الفائقة التي تقدم عددًا كبيرًا من الفوائد الصحية. حتى أن بعض الدراسات أشارت إلى أن تناول الطماطم يمكن أن يقي من الأمراض المختلفة، بما في ذلك أمراض القلب والسرطان.

لذا، فإن الاستمتاع بوعاء شهي من حساء الطماطم ليس مجرد علاج لذوقك، ولكنه أيضًا وسيلة لإعطاء جسمك دفعة قوية ومناعة.

فيما يلي 9 فوائد صحية لحساء الطماطم (وكلها مدعومة بالعلم!)

1. مليئة بالتغذية

Solanum Lycopersicum، أو كما هو معروف أكثر شيوعًا الطماطم ، منخفضة نسبيًا في السعرات الحرارية وغنية بالمغذيات والمركبات النباتية المفيدة. فيما يلي ملف التغذية الخاص بحبة طماطم كبيرة (182 جرامًا):

  • السعرات الحرارية: 33
  • الكربوهيدرات: 7 جرام
  • الألياف: 2 جرام
  • البروتين: 1.6 جرام
  • الدهون: 0.4 جرام
  • فيتامين C: 28٪ من القيمة اليومية (DV)
  • فيتامين K: 12٪ من القيمة اليومية
  • فيتامين A: 8٪ من القيمة اليومية
  • البوتاسيوم: 9٪ من القيمة اليومية

تعد الطماطم مصدرًا كبيرًا للكاروتينات – خاصةً نوع واحد يسمى الليكوبين، وهو الصباغ الذي يمنح الطماطم لونها الأحمر الفاتح المميز. لكن اللون ليس كل ما نحصل عليه من اللايكوبين، خاصة بالنظر إلى تأثيره الوقائي المحتمل للعديد من الأمراض المزمنة. يمكن أن يوفر تناول الطماطم ما يصل إلى 80٪ من الاحتياج اليومي للليكوبين.

لحسن الحظ، وربما بشكل مفاجئ بعض الشيء، تشير الأبحاث إلى أن جسم الإنسان قادر على امتصاص اللايكوبين بشكل أفضل عندما يتم طهيه. قد يكون هذا لأن الحرارة يمكن أن تزيد من التوافر البيولوجي أو معدل امتصاص اللايكوبين. هذه أخبار جيدة أيضًا لأن حساء الطماطم مصنوع من الطماطم المطبوخة!

2. غنية بمضادات الأكسدة

مضادات الأكسدة هي مركب أساسي يحتاجه جسم الإنسان. إنها تساعد في تحييد الآثار الضارة للإجهاد التأكسدي الذي يحدث عندما تهاجم الجزيئات المدمرة للخلايا، والتي تسمى الجذور الحرة، جهاز المناعة.

يمكنك الحصول على جرعة صحية من أنواع مختلفة من مضادات الأكسدة، بما في ذلك الليكوبين، والفلافونويد، والفيتامينات C و E، من بين أشياء أخرى كثيرة، من تناول حساء الطماطم. ارتبط الحصول على مساعدة ثابتة من مضادات الأكسدة من نظامك الغذائي اليومي بتقليل مخاطر الإصابة بالسرطان والأمراض المرتبطة بالالتهابات مثل السمنة وأمراض القلب والأوعية الدموية.

وجدت الأبحاث أيضًا أن الخصائص المضادة للأكسدة لفيتامين C والفلافونويد يمكن أن تساعد في منع ظهور مرض السكري من النوع 2 وأمراض القلب وأمراض الدماغ. يعمل فيتامين E كمحفز لزيادة التأثيرات المضادة للأكسدة لفيتامين C.

3. خصائص مكافحة السرطان

تمت دراسة الطماطم جيدًا فيما يتعلق بخصائصها المقاومة للسرطان، خاصةً لأنها تحتوي على نسبة عالية من اللايكوبين. لقد وجد أنها أكثر فعالية في مكافحة سرطان البروستاتا والثدي. سرطان الثدي هو أكثر أنواع السرطانات شيوعًا في جميع أنحاء العالم (يرتبط في المقام الأول بسرطان الرئة)، وسرطان البروستاتا هو خامس سبب رئيسي للوفيات المرتبطة بالسرطان على مستوى العالم. إنه ثاني أكثر أنواع السرطان تشخيصاً بين الرجال.

الطماطم غنية أيضًا بالكاروتينات، خاصةً تلك مثل ألفا كاروتينويد وبيتا كاروتينويد والليكوبين. ارتبط تناول كميات كبيرة من الكاروتينات بانخفاض خطر الإصابة بسرطان الثدي بنسبة تصل إلى 28٪.

لقد وجدت العديد من الدراسات روابط مباشرة بين تناول كميات كبيرة من اللايكوبين، وخاصة من الطماطم المطبوخة، لتقليل خطر الإصابة بسرطان البروستاتا. يفترض الباحثون أن اللايكوبين قد يحفز موت الخلايا السرطانية أو يبطئ معدل نمو الأورام، وهي عملية تسمى مكافحة تكوين الأوعية.

ومع ذلك، فيجب الانتباه. في حين أن هذه الدراسات واعدة، تشير الدلائل إلى أن فاعلية اللايكوبين ليست كافية لاستخدامه كدواء مضاد للسرطان في حد ذاته. في الواقع، تشير بعض الأبحاث إلى أن قدرة اللايكوبين المضادة للأكسدة قد تتداخل مع العلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي.

4. تعزز صحة البشرة والرؤية

وعاء دافئ من حساء الطماطم هو علاج لذوقك وعينيك وبشرتك أيضًا!

يقال إن البيتا كاروتين والليكوبين يحميان بشرتك من حروق الشمس عن طريق امتصاص الأشعة فوق البنفسجية لزيادة دفاع الجلد ضد الضرر الناجم عن الأشعة فوق البنفسجية. أجريت دراسة على 149 من البالغين الأصحاء. تم إعطاؤهم مكملات تحتوي على 15 مجم من اللايكوبين و 0.8 مجم من بيتا كاروتين والعديد من مضادات الأكسدة الإضافية. نتيجة لذلك، وجد أن المكمل يحسن بشكل كبير حماية جلد المشارك من أضرار الأشعة فوق البنفسجية.

ومع ذلك، يقول الباحثون إن مجرد زيادة استهلاكك من اللايكوبين لا يعني أنه يجب عليك تغيير روتينك المعتاد للعناية بالبشرة.

بالنسبة لعينيك، فإن تناول الأطعمة الغنية بالكاروتينات وفيتامين A، مثل الطماطم، يعد وسيلة رائعة لتقليل مخاطر التنكس البقعي المرتبط بالعمر.

عادت الخصائص المضادة للأكسدة للطماطم مرة أخرى، حيث تساعد في تقليل الإجهاد التأكسدي في البقعة، وهي جزء أساسي من العين. بالإضافة إلى ذلك، يحول الجسم بيتا كاروتين إلى ريتينول، وهو مركب أساسي للرؤية.

5. تحسن صحة العظام

تشير الأبحاث إلى أن اللايكوبين هو المؤثر الرئيسي في تنظيم التمثيل الغذائي للعظام. فهو يزيد من كثافة المعادن في العظام، ويقلل بدوره من مخاطر الكسور ودرء الأمراض المرتبطة بالعظام مثل هشاشة العظام، وهو مرض مزمن يتميز بزيادة هشاشة العظام وكسرها.

تصيب هشاشة العظام النساء بشكل غير متناسب وتعتبر من أهم مضاعفات ما بعد انقطاع الطمث.

يتضمن الاستقلاب للعظام التوازن بين الخلايا التي تسمى بانيات العظم وناقضات العظم. تكون بانيات العظم مسؤولة عن بناء العظام، بينما تتولى ناقضات العظم مهمة تكسير العظام وارتشافها. وجدت الدراسات التي أجريت على الحيوانات أن اللايكوبين يؤثر على استقلاب العظام عن طريق تحفيز نشاط بانيات العظم لبناء العظام مع إبطاء نشاط ناقضة العظم لانهيار العظام.

6. تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب

شوربة الطماطم: 9 فوائد صحية لحساء الطماطم لا تعلميها
Shutterstock

قد يساعد تناول المزيد من الطماطم – أو الأطعمة الأخرى الغنية بالليكوبين وفيتامين C – في تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب عن طريق تقليل مستويات الكوليسترول الكلي والكوليسترول الضار (السيئ)، وهو عامل خطر رئيسي. يساعد اللايكوبين وفيتامين C على منع أكسدة كوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة، وهو عامل خطر آخر لتصلب الشرايين.

علاوة على ذلك، يساعد اللايكوبين على تقليل امتصاص الكوليسترول في الأمعاء ويحسن أداء الكوليسترول الحميد (الجيد) في الجسم. تساعد الكاروتينات، الموجودة بكثرة في الطماطم، أيضًا على خفض ضغط الدم المرتفع، وهو عامل خطر آخر للإصابة بأمراض القلب.

7. قد تعزز الخصوبة عند الذكور

الإجهاد التأكسدي هو سبب رئيسي لعقم الذكور ويمكن أن يؤدي إلى انخفاض قدرة الحيوانات المنوية على البقاء والحركة. وفقًا لبعض الأبحاث، يمكن أن يكون تناول مكملات اللايكوبين علاجًا جيدًا لتقليل الخصوبة لأن خصائصه المضادة للأكسدة يمكن أن تزيد من فرص إنتاج عدد أكبر من الحيوانات المنوية السليمة.

وجدت دراسة أجريت على 44 رجلاً يعانون من مشاكل العقم أن تناول منتجات الطماطم التجارية مثل عصير الطماطم أو الحساء يزيد بشكل كبير من مستويات اللايكوبين في الدم، مما أدى إلى تحسين حركة الحيوانات المنوية لديهم.

وخلصت دراسة حيوانية أخرى إلى أن اللايكوبين يمكن أن يقلل الضرر الناتج عن العلاج الإشعاعي، والذي يتميز غالبًا بانخفاض عدد الحيوانات المنوية.

8. تقوي المناعة

في بعض الثقافات، يتم إعطاء حساء الطماطم كعلاج منزلي لنزلات البرد. إلى جانب المساعدة في إدخال المزيد من السوائل إلى النظام، يحتوي حساء الطماطم على نسبة عالية من فيتامين C والكاروتينات، التي تحفز جهاز المناعة. وجدت العديد من الدراسات أيضًا أن فيتامين سي يمكن أن يكون وسيلة للوقاية من نزلات البرد أو تقليل مدة وشدة أعراضه.

9. سهلة التحضير

حساء الطماطم سهلة التحضير. يمكنك العثور على مئات الوصفات عبر الإنترنت بأشكال مختلفة ولكن إليك وصفة بسيطة يمكنك إعدادها في المنزل:

حساء الطمام والريحان

المكونات:

  • 3 أكواب (735 جرام) مكعبات طماطم
  • 1/2 كوب (80 جرام) بصل مقطع
  • 1 كوب (250 مل) مرق دجاج أو خضروات
  • 4 فصوص (12 جرام) ثوم مفروم ناعم
  • 2 ملعقة كبيرة. (30 مل) زيت زيتون بكر ممتاز
  • 1/2 ملعقة صغيرة. (2.5 جرام) اوريجانو مجفف
  • رشة فلفل أحمر مطحون
  • ملح وفلفل أسود مطحون طازجًا حسب الرغبة
  • 1 كوب (24 جرام) أوراق ريحان مفرومة خشنة

طريقة التحضير:

  • سخني قدر كبير على نار متوسطة. أضيفي زيت الزيتون والبصل واتركيه لمدة 5 دقائق حتى يصبح طريًا وينضج. ثم أضيف الثوم واتركيه يطهى لمدة دقيقتين إضافيتين.
  • أضيفي باقي المكونات ماعدا أوراق الريحان. يقلب جيدا ويتبل بالملح والفلفل.
  • اخفضي الحرارة قليلا وأضفي أوراق الريحان، واتركي القليل منها للتزيين. غطي الحساء واطهيه لمدة 20 دقيقة.
  • أبعد الحساء عن النار وخلطيه باستخدام خلاط يدوي أو خلاط تقليدي.
  • قدميها ساخنة وزيّنيها بأوراق ريحان إضافية.

الفوائد المزعومة لحساء الطماطم لا يدعمها العلم.

هناك العديد من الادعاءات الأخرى التي أدلى بها الناس حول فوائد حساء الطماطم، ولكن لا يوجد دعم من العلم.

أحد هذه العناصر هو تعزيز نمو الشعر. تحتوي حبة طماطم واحدة كبيرة (182 جرامًا) على 1.6 جرام فقط من البروتين – وهو ليس كثيرًا أو كافياً لتعزيز نمو الشعر.

هناك ادعاء آخر يدعيه الناس وهو أن حساء الطماطم يمكن أن يساعدك على إنقاص الوزن عن طريق التخلص من الدهون. في حين أن حساء الطماطم يحتوي على سعرات حرارية أقل ويمكن أن يكون إضافة رائعة لنظامك الغذائي لفقدان الوزن، إلا أنه في حد ذاته لا يقضي على الدهون. ومع ذلك، فإن تناول أي نوع من الحساء هو وسيلة رائعة لتقليل السعرات الحرارية والدهون اليومية!

عيوب شوربة الطماطم

شوربة الطماطم: 9 فوائد صحية لحساء الطماطم لا تعلميها
Shutterstock

تمامًا مثل أي طعام آخر على وجه هذا الكوكب، هناك بعض الجوانب السلبية لتناول حساء الطماطم أيضًا، خاصةً إذا كنت عرضة للأشياء المذكورة أدناه.

الزناد لارتجاع المريء

تعتبر الطماطم (البندورة) آمنة بشكل عام للاستهلاك، ولكنها تحتوي على نسبة عالية من الأحماض، مما يجعلها ليست أفضل ما تأكله إذا كنت تعاني من ارتجاع المريء أو مرض الجزر المعدي المريئي.

ارتجاع المريء هو أحد أكثر الحالات شيوعًا التي يواجهها الأشخاص في الولايات المتحدة. خلصت دراسة أجريت على 100 شخص يعانون من ارتجاع المريء إلى أن الطماطم كانت غذاءً محفزًا في حوالي نصف المشاركين. تتراوح الأعراض من حرقة في المعدة إلى ألم في الصدر وصعوبة في البلع.

عادةً ما يتضمن علاج الارتجاع المعدي المريئي تحديد الأطعمة المسببة للارتجاع المعدي المريئي وإزالتها من نظامك الغذائي، مما يعني أن حساء الطماطم ليس هو أفضل شيء لتناوله إذا كنت تعاني من ارتجاع المريء.

نسبة عالية من الملح

عادةً ما تكون جميع أنواع الحساء المعلب – بما في ذلك حساء الطماطم – غنية بالملح. على سبيل المثال، يمكن أن تحتوي علبة حساء الطماطم على ما يصل إلى 50٪ من المدخول اليومي الموصى به من الملح! يمكن أن يؤدي الاستهلاك المفرط للملح إلى ارتفاع ضغط الدم لدى البالغين والأطفال. يمكن أن يؤدي تناول علبة شوربة واحدة يوميًا إلى زيادة استهلاك الملح بسهولة.

يمكن أن يحتوي حساء الطماطم أيضًا على الكثير من الكريمة، والتي تحتوي على نسبة عالية من الدهون والسعرات الحرارية. قد يكون هذا أمرًا صعبًا إذا كنت تتطلع إلى إنقاص الوزن. أفضل طريقة للاستمتاع بحساء الطماطم هي صنعه بنفسك. بهذه الطريقة، يمكنك التحكم في ما يدخل فيه وموازنة كمية الملح والدهون والسعرات الحرارية.

خلاصة

يوفر لك الاستهلاك المنتظم لحساء الطماطم العديد من الفوائد الصحية من تقليل مخاطر الإصابة بالسرطان وأمراض القلب وزيادة الخصوبة لدى الرجال. كما أنه يساعد في تحسين صحة بشرتك وعظامك وقلبك وغير ذلك. تستمد الفوائد منها من العديد من المركبات النباتية الموجودة في الطماطم، بما في ذلك الليكوبين، وبيتا كاروتينات، وفيتامين C، وأكثر من ذلك.

هناك أيضًا ادعاءات أخرى مثل تعزيز نمو الشعر والقضاء على الدهون التي لا يدعمها العلم، لذا فإن تناول المزيد من حساء الطماطم لن يفيدك هناك.

من ناحية أخرى، يجب تجنب حساء الطماطم إذا كنت تعاني من ارتجاع المريء. من الأفضل أيضًا صنع حساء الطماطم محلي الصنع حتى تتمكن من الاستمتاع بجميع الفوائد والتغذية لحساء الطماطم اللذيذ دون الجوانب السلبية لارتفاع الملح والدهون التي ربما لا يمكنك تجنبها في النسخة المشتراة من المتجر.

مقالات ذات صلة

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

error: